العناية بالبشرة في المنزل؛ 4 طرق للمحافظة عليها

17

البشرة وطبقاتها:

تعد البشرة متغير ديناميكي، أي إنه يتغير باستمرار، تتكون البشرة من ثلاث طبقات رئيسية هي: بشرة خارجية، الأدمة، وتحت الجلد. تتكون كل من هذه الطبقات من طبقات عدة فرعية. ان ملحقات البشرة الفرعية، المسام، الغدد الدهنية والعرقية، لها أدوار مهمه ومختلفة في وظيفتها.

العناية بالبشرة:

أياً كان نوعها لا بد من العناية بالبشرة اليومية حتى تحافظ على نضارتها وحيويتها، فـبالرغم من توفر منتجات عدة تجعلنا في حيرة لاختيار الأفضل والأنسب بينها، إلا أن هناك عدة امور أساسية يجب اتباعها للعناية اليومية بالبشرة.

العناية بالبشرة في المنزل (العناية اليومية)

إذ يجب تنظيف البشرة مرتين يومياً باستخدام المنتج الأنسب لنوع البشرة، فبالإضافة إلى أن التنظيف اليومي يحافظ على صحة البشرة، فهو يحميها من المشاكل الجلدية، ويكافح العيوب التي تظهر على الوجه، ويجب مراعاة البشرة الحساسة ومن يعانون من حب الشباب عند اختيار الغسول المناسب لها إذ يجب استخدام منتجٍ لطيف على البشرة.

إزالة شعر الوجه يضمن نظافة الوجه والمظهر الجميل له، كذلك الحفاظ على ترطيب البشرة خاصةً إن كانت ذات النوع الجاف باستخدام كريم مرطب للحفاظ على بشرة ناعمة ومشرقة، والاهتمام بالمناطق الحساسة في الوجه، مثل محيط العينين، والشفاه اذ تحتاج هذه المناطق لعناية خاصة، اهمها إزالة المكياج عنها باستخدام منتجات خاصة.

تقشير البشرة مرة أو مرتين في الأسبوع، فهو عادة غاية في الاهمية حيث يجب اختيار منتجٍ يحافظ على الرقم الهيدروجيني الطبيعي في البشرة وأيضا استخدام كريم للوقاية من أشعة الشمس بشكلٍ يومي، حتى في الجو البارد فأشعة الشمس تضر البشرة مهما كانت درجة حرارتها، وتزيد من ظهور التجاعيد.

شرب الماء، وذلك بأخذ ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يومياً وتناول الخضروات التي ترفع هرمون الأستروجين، فهومهم للحفاظ على ليونة البشرة وأفضلها البروكلي فهو من أهم الأطعمة التي تحتوي على الأستروجين، ومضادات للأكسدة إلى جانب فيتامينات A,C.

تقليل كمية السكريات لما لها من أضرارٍ على صحة الجلد، اذ انها تزيد من علامات تقدم السن من خلال إنتاجها للجذور الحرة، أضافة الى التعرض للالتهابات الجلدية التي تدمر خلايا الجلد والبشرة. اضافة إلى التقليل من تناول الأطعمة الحارة والمالحة والحامضة، والأطعمة المقلية، واستبدالها بتناول الأرز والشوفان والتفاح.

الحرص على تناول أوميغا 3، لأنه يعد من أهم الأحماض الدهنية الأساسية لصحة الجسم والجلد متوفر في سمك السلمون، والتونة، والجوز، والمكسرات، والبذور.

عدم العبث بحب الشباب وعدم لمس الوجه في حال وجود بثور، حيث يوجد زيوت على اليدين من شأنها سد المسامات الموجودة في الوجه، المحافظة على ترطيب الشفاه باستمرار ومن أبسط الطرق مرطب الماء والسكر، اذ يحضر محلولٍ من الماء والسكر ومن ثم فرك الشفاه بهما، وهذه الطريقة تزيل الخلايا الميتة وتجدد الخلايا.

العناية بالبشرة الجافة:

كثيرا ما يعاني الاشخاص من جفاف الجلد والحكة خاصة في فصل الشتاء، مسببة الحكة، خشونة في الجلد، وظهور تشققات أو قشور في الجلد، تعد من الحالات الشائعة، أحيانا تكون بسبب مرضي و غالباً ما يكون سببها عوامل بيئية  تؤدي الى انتزاع الرطوبة من الجلد، مثل: الحرارة، والمياه الساخنة، والكيماويات.

ان الهدف من علاج البشرة الجافة هو إيقاف الحكة، ومنع فقدان الماء من الجلد، وإعادة الرطوبة للجلد، ويتم بالعلاجات المنزلية والطرق الطبيعية مثل:

تناول الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة وأوميغا 3:

العناية بالبشرة عن طريق الغذاء
العناية بالبشرة عن طريق الغذاء

إذ تعد الاغذية الغنية بمضادات الاكسدة ذات تأثير مهم بسبب انها تقلل من الضرر الناتج عن الجذور الحرة والتي تسبب تلف الخلايا وجفافها مثل التوت البري، والبندورة، والجزر، أما الأغذية الغنية بالأوميغا 3  مثل السلمون تساعد على نضارة الجلد.

اقرأ أيضاً: ماهي أضرار وفوائد أوميغا 3؟

استخدام الجهاز المرطب:

وذلك لتخفيف الجفاف الناتج عن استخدام التدفئة في المنازل وترطيب الهواء داخل المنزل.

درجة حرارة مياه الاستحمام:

من خلال استخدام المياه الدافئة عوضا عن الساخنة، لأن المياه الساخنة قد تسبب الضرر للبشرة وحدوث الجفاف الشديد لها.

الترطيب مباشرةً بعد الاستحمام:

ضرورة ترطيب الجلد بالكريمات المرطبة التي تحتوي على الغليسرين  بعد الاستحمام , هذا يساعد الجلد على الاحتفاظ بالرطوبة ومنع جفافها مستقبلًا.

تجنب مهيجات الجلد:

ظهور أعراض الجفاف المفاجئة، قد يكون سببها تعرض الجلد لبعض المهيجات، مثل الأقمشة التي تسبب الجفاف، أو المياه المعالجة كيميائيًا.

ارتداء الكفوف:

ارتداء الكفوف المطاطية التي لا تحتوي على اللاتيكس عند استخدام المنظفات المنزلية يساعد في الحفاظ على رطوبة اليدين، وهذه من أحد أهم طرق علاج البشرة الجافة.

استخدام معقمات اليدين المرطبة:

فــمعظم معقمات الأيدي تحتوي على نسبة من الكحول الذي يسبب جفاف الجلد، لذلك يجب البحث عن المعقمات التي تساعد في الحفاظ على رطوبة الجلد.

استخدام المواد الطبيعية مثل زيت جوز الهند:

الذي يحتوي على أحماض دهنية لها خصائص مطرية تزيد من عدد الدهون على سطح الجلد، وتعمل على ترطيب الجلد بشكل كبير ولألوفيرا: تساعد في التخلص من أعراض البشرة الجافة. .

العسل:

هو علاج مثالي للبشرة الجافة من خلال احتوائه على خصائص مرطبة وشفائية ومضادة للالتهاب.

قد يهمك: فيتامين د وفوائده للبشرة

 علاج البشرة الجافة بالادوية:

في حال لم تنجح الإجراءات المنزلية في علاجها هنا يجب اللجوء إلى الطبيب المختص للتأكد من عدم وجود سبب مرضي وراء جفاف البشرة.

قد يتم علاج البشرة الجافة من خلال الأدوية الآتية وذلك حصراً بعد زيارة طبيب الجلدية:

  1. الكريمات الستيرويدية الموضعية: مثل الستيرويدات خفيفة المفعول، كــ الهيدروكورتوزون(Hydrocortisone) الذي يستخدم على الوجه والإبطين والفخذ، لكن يجب التنويه أن استخدام الستيرويدات قوية المفعول قد يسبب ترقق الجلد وظهور علامات التمدد وانفصال الجلد.
  2. مضادات الهستامين مثل السيتريزين(Cetirizine)، ليس لها مفعول مباشر على الحكة، لكنها قد تساعد في تخفيف الانزعاج الناتج من الحكة المصاحبة للبشرة الجافة .
  3. مضادات الحكة: أدوية مضادة للهستامين التي يتم تناولها عن طريق الفم، ولها مفعول مباشر للقضاء على الحكة، مثل(Hydroxyzine)، ودايفينهيدرامين (Diphenhydramine)  .

العناية بالبشرة الدهنية:

يجب الالتزام بروتين عنايه يومي ويحتوي على المواد الفعالة لعلاج مشاكل البشرة الدهنية تجنبا لكثير من المشاكل قبل حدوثها والحفاظ على البشرة نضرة وصحية. تنظيف البشرة باستخدام الغسول: وهي أهم خطوة اذ تساعد على التخلص من الشوائب المتراكمة مثل الدهون والبكتيريا والمكياج العوامل الخارجية، يفضل استخدام غسول يحتوي على حمض الساليسيليك لإزالة الدهون الزائدة ومنع انسداد المسام، وأن يكون خالي من الكحول يتسبب في جفاف للبشرة، عند احتواء البشرة على الحبوب لا ينصح باستخدام غسول يحتوي على حبيبات حادة حتى لا يزداد انتشار الحبوب بالوجه، يمكن استخدام الغسول مرتين فى اليوم صباحاً ومرة مساء.

 ترطيب البشرة الدهنية:

العناية بالبشرة الدهنية
العناية بالبشرة الدهنية

من الأفكار الخاطئة أن البشرة الدهنية لا تحتاج للترطيب فهناك الكثير لا يعلم عن احتياج البشرة الدهنية للترطيب مثل باقي أنواع البشرة، عندما تفقد البشرة نسبة كبيرة من المياه والزيوت الطبيعية تبدأ خلاياها الداخلية بإفراز كمية دهون أكثر من المعتاد لتعويض البشرة عن الرطوبة التي تم فقدها والذي بدوره يؤدي إلى تراكم الدهون وظهور الحبوب على البشر،. لذا يعد ترطيب البشرة الدهنية ضمان عدم فقدان البشرة للزيوت والرطوبة التي تحتاجها وبالتالي عدم حدوث الجفاف، والحصول على بشرة رطبة وصافية خالية من العيوب

استخدام مرطبات خفيفة:

تكون خفيفة على البشرة ذو قوام أقرب للجل وخاليه من الزيوت، ذات مواد فعالة تساعد في التحكم بالإفرازات الدهنية مثل النياسيناميد. اذ يتم وضع المرطب على البشرة وهى نظيفة ومن ثم يتم تدليك البشرة برفق لمساعدة البشرة على امتصاص المرطب بشكل فعال.

استعمال واقي الشمس:

إن استعمال واقى الشمس من أهم خطوات روتين البشرة اليومي لجميع أنواع البشرة لأنه يحمي البشرة من أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة وايضا يساعد على الوقاية من العديد من المشاكل التي تصيب البشرة مثل تكسير الكولاجين الطبيعي بالبشرة, شيخوخة الجلد المبكرة كــالتجاعيد والخطوط الدقيقة وحمايتها من مخاطر الإصابة بسرطان الجلد وعدم ظهور بقع داكنة بالجل و حروق الشمس.

لكن عند اختيار الواقي المناسب لنوع البشرة يجب الاخذ بنظر الاعتبار ان لا يسهم في زيادة الإفرازات الدهنية أو انسداد المسام وتكون البثور، لذا يجب أن يكون :خالي من الزيوت و العطور خصوصاً للبشرة الدهنية الحساسة ,مقاوم للرطوبة والماء, أن يكون فى صورة جل أو جل كريم أو فلويد, واهم خطوة ان يجدد كل ساعتين فى حالة التعرض للشمس لفترة طويلة.

العناية بالبشرة المختلطة:

هي البشرة التي تملك أجزاء مختلفة وتكون بأنواع مختلفة فــتكون بعض الاجزاء فيها دهنية، و الأجزاء الأخرى تكون جافة, عادة منطقة الجبين والأنف والفم والحنك من الوجه والتي تشبه حرف T) ) تكون زيتية، في حين تكون الوجنتين جافة أو عادية.  اذ ان هذه المنطقة أكثر عرضة للإصابة بالحب والبثور، كما تكون فيها المسام أكثر اتساع.

أهم ما يلاحظ على هذا النوع من البشرة : أن أجزاء منها أصبحت دهنية وأجزاء أخرى تبقى جافة بعد أن غسل الوجه بنصف ساعة, وجود مسام كبيرة في منطقة الأنف, منطقة T تصبح دهنية عند استخدام المرطب في حين أن وجنتيك تصبح ناعمة, تتأثر بشرتك بتغير الطقس والحرارة ,القشرة في فروة الرأس, منطقة T لديك تصبح دهنية بسرعة فائقة، في حين أنها تحتاج وقتا أطول حتى تصبح دهنية خلال الأيام ذات الطقس البارد.

استخدم منظف للبشرة:

استخدام منظف مخصص لنوع البشرة المختلطة يكون المنظف الذائب بالماء والذي يحتوي على مجموعة من الفيتامينات ومضادات الاكسدة.

اختيار منظف يمتاز بقوام يشبه الهلام أو الجيل، وعدم استخدام منظف البشرة أكثر من مرتين يوميا يجب أن تكون لطيفا مع البشرة ولا يتم دعكها،

استخدام منتج قابض المسامات (Toner):

بعد تنظيف البشرة، ينصح باستخدام قابض المسامات، والذي يعمل على ترطيب البشرة، تنعيمها وحمايتها من التهيج.

نصائح تساعد في عملية العناية

 

العناية بالبشرة الدهنية
العناية بالبشرة

من الممكن استخدام أكثر من نوع واحد من المنظفات الخاصة بالبشرة المختلطة، ستخدم المنظف الرغوي صباحا والكريم في المساء، استخدم مرطب مختلف على المناطق المختلفة في الوجه، المناطق الزيتية يجب استخدام كريم مخصص لها، والجافة كذلك، تجنب استخدام الصابون المليء بالمواد الكيميائية وخاصة ذاك المخصص لليدين، وأخيراً القيام بتقشير البشرة بانتظام، والعناية بالبشرة يومياً يساعد على الحفاظ عليها.

في نهاية هذا المقال نتمنى عزيزي القارئ أنك قد استفدت منه ومن المعلومات الواردة فيه، وأننا وُفقنا بالإجابة عن أسئلتك فيما يخص العناية بالبشرة.

 

التعليقات مغلقة.